ألعاب الرعب Resident Evil Operation Raccoon City

سلسلة العاب Resident Evil لا تعتبر حديثة العهد بل هي منذ اجيال سابقة ترجع لجهاز SONY ال PS1 و كذلك جهاز SEGA الاخير ال Dreamcast . تمثلت اللعبة بعنصر رعب البقاء و مزيج من الاكشن مضافا اليه الالغاز المبهمة . هناك عدة انماط وضعتها capcom للعبة تواجد باصدار اجزاء مختلفة منها بمنظور الشخص الاول و الاخرى بمنظور الشخص الثالث . القصة تتالف من مجموعة من الخيوط المتشابكة و المتصلة مع بعضها البعض و تربط بين عدة شخوص يظهرون مرارا و تكرارا و هذا بالاظافة للافراد الجدد احيانا عند كل اصدار جديد . هي تعتمد على حرب بيلوجية يقودها علماء لتطوير الجنس البشري من خلال فايروسات فتاكة و محرمة دوليا الامر الذي سيعتمد عليه اللاعب في مواجهة هذا الامر من خلال اللعبة العريقة جدا الشر المقيم .

الاسم اللعبة :Resident Evil Operation Raccoon City

المطور :Slant Six Games

الناشر: Capcom

الاجهزة : PC, PS3, X Box 360

النوع : action-Survival horror

لتصنيف العمري : 18+

لحظات سريعة و خاطفة تحسب بالثانية و تجعل حياتك على المحك قبل تدمير المدينة المنكوبة و هنا تقوم Umbrella بارسال وحدة خاصة مجهولة تعمل وفقا لأوامرها من اجل القيام ببعض المهام الختامية و التي تتصف بالسرية التامة ( كعملية تطهير شاملة ) هناك امور و دلائل كثيرا يجب القضاء عليها و عدم خروجها امام الجميع فلا احد يرغب بالمتاعب و الملاحقات القانونية و التي بالتاكيد ستدين كافة نشاطاتها المشبوهة و تلاعبها بعقارات و تجارب غريبة من اجل صنع جينات خارقة القوة تستخدم كاسلحة و طبعا جميعنا يعلم ان ما حصل في مدينة Raccoon عبارة عن خلل ادى الى فقدان السيطرة التامة على تلك المخلوقات شيء الذي تسبب فيما بعد باشاعة الفوضى بكل مكان و الذعر يصيب جميع سكان المدينة اللذين اصبحوا ضحايا و حقيقة الوضع تعود الفيروس تي . مجموعة من السناريوهات المختلفة و الناقصة و التي تعتبر مكملة لبعضها البعض من احداث الجزء الثاني و الثالث من السلسلة جمعت معا اننا نعيش قصة ليون كنيدي و لقاءه مع كلير ردفيلد هناك مهمة يتوجب عليهما انجازها و هي انقاذ حياة فتاة صغيرة ابنة العالم وليم مطاردة من قبل Umbrella و ستكون هي ايضا طريدتك بما انك ستكون الطرف الثالث بالاحداث و لسبب ما ستعرفه فيما بعد . الظهور الاول للوحش المدمر النمسس جاء وفقا لفصول الجزء الثالث مع شخصيات التقينا بها من قبل نفس نيكولاي الذي يلعب دور مهم ايضا بالتاكيد هناك ثغرات تجمع الجزئين فيما يتعلق بالقصة و هذا الجزء سيكون بمثابة المكمل لها و تلك الفرقة و اعضائها يمتلكون قصتهم الخاصة ايضا و التي تود معرفة ما هي بالضبط حسنا هذا فيما يتعلق بالقصة و التي اجدها مثيرة نوعا ما اكثر من النقاط الاخرى التي سنتطرق للحديث عنها في هذة المراجعة .

نمط اكشن بالكامل هذا هو اسلوب اللعب بشكل عام في لعبة Resident Evil Operation Raccoon City انه عظيم الشبه بالالعاب الحربية ( تعاون الافراد ) و لكن ليس بمنظور الشخص الاول يذكرني بكلا من لعبة cod و bf باسوء الحالات ان صح التعبير باخر اجزاء moh مجموعة من الجنود يتبادلون اطلاق النار الكثيف مع جنود اخرين او مواجهة الزومبي هو امر مفروغ منه . تستطيع اختيار شخصيتك من بين عدد من الاعضاء في تلك الوحدة ايضا لك حرية اختيار من تود ضمه في فرقتك لديك عدة استراتيجيات في القتال مثل استخدام عدد متنوع من الاسلحة مثل المسدسات و الرشاشات و ايضا القنابل الحارقة و الصوتية ( لكنها تبدو ضوئية حسنا لا اعلم بماذا اسميها ! ) نظام التصويب محبط لاقصى حد ستجد بانك قد اضعت نصف ذخيرتك تقريبا و لم تتمكن بعد من الاجهاز على خصمك خصوصا اذا كان يحتمي في مكان بعيد او وراء جدار كما ان القنابل ليست ذات تاثير قوي كما كانت سابقا بل تجد ان معظمهم يواصل قتالك بعد ضربهم بها ( شيء لا يحتمل ) تستطيع قتل خصومك بستخدامك سيكن حادة و ذلك لو فضلت القتل المباشر و القريب او لو كنت بمازق عند انتهاء ذخيرتك مع تواجد صناديق خاصة متوافرة لتعبئتها في كل مكان تقريبا . تستطيع الجري بشكل اسرع عند الضغط على ( R3 ) بستمرار و المناورة كذلك الاستفادة من البيئة المحيطة بك مثل الاستناد على الاسوار و الصناديق و جعلها كحاجز يمنع اصابتك من اطلاق الرصاص الكثيف و بمكانك استخدام الزومبي مثلا كدرع واقي لك ايضا اعضاء فريقك متواجدين معك فهم احيانا يكونون ذو فائدة عند اصابتك بالضرر فيقومون بمعالجتك انت ايضا تقوم بذلك و لكن الامر السيء هنا انهم على ارض القتال ليسوا ذو جدوى فعلا فهم يطلقون النار من كل اتجاه و غالبا تجد بانك المسوؤل فعليا للتخلص من الخصوم عرفت ذلك هو عندما اردت المرور لباب يوصلني لاحد المراحل ( هذا الجزء يعتمد على قتل الجميع في بعض الاماكن كي يسمح لك للانتقال لمكان اخر ) انهم يجتمعون في زاوية و يطلقون النار على حائط و …… وجدت ان خلفه جندي لم يمت بعدها قمت بالقضاء عليه و فتح الباب ( الذكاء الاصطناعي لاعضاء الفريق كارثي بكل معنى الكلمة ) . الالغاز هنا ليست بتلك الجودة انها تقليدية و تكاد لا تصنف على انها الغاز اساسا ( اتحدث من واقع السلسلة بشكل عام فقد اعتدنا الالغاز المحيرة و التي تحتاج الى تفكير و تعمق ) لقد كانت بمجملها مباشرة وعادية تماما كل التركيز كان الحفاظ على وقع اللعبة المتسارع و هذة من اهم اساسيات العاب الاكشن الامر الذي جعلني اصنفها على انها كذلك . الوحوش هنا جاءت بمزيج مختلف و متنوع من التايرنت و الزومبي و الكلاب السعرة و ايضا عودة لوحش عملاق رهيب و هو النمسس لكنه في هذا الجزء اشبه بتمثال لا يجيد الا الصراخ ( جديا لم يكن مرعبا ابدا و طريقته بالقتال متكررة و رتيبة كان خطيرا جدا في الجزء الثالث ) كل ما عليك فعله هو اطلاق النار و بسرعة لقتلها و حاول قدر المستطاع تجنبها فهي و بشكل مزعج قادرة على قتلك بسهولة .

الوسوم: , , , , , , , ,

اكتب تعليقاً

ابقى على تواصل

للحصول على جديدنا اولا باول تابعنا من خلال حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي.